أحلى دليل
المدير العام
ابو قاسم
top master

يرحب بكم اجمل ترجب
ادخل وشوف
سترى ما يسرك بإذنه تعالى
عالم الحقائق هنا
يشرفنا انظمامك الينا
يا هلا والف مرحبا


شبابي وثقافي وعلمي وادبي واسلامي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» انا حمادة يا كاترين ...يا خسارة بس
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 9:37 pm من طرف الملاك الابيض

» هل جربت الاستغفار
السبت يوليو 15, 2017 1:16 pm من طرف شمشون العرب

» من اذبل زهور المنتديات
الجمعة يوليو 14, 2017 8:04 am من طرف نسيم الصباح

» موضوع وين يا جدووووو المديرات لحمادة
الإثنين يوليو 10, 2017 7:40 pm من طرف Top Master

» عصير لعلاج السرطان في 42 يوما
الإثنين يوليو 10, 2017 12:41 pm من طرف رفيدة الاسلمية

» ترقية unique الى رتبة المدير العام
الإثنين يوليو 10, 2017 12:29 pm من طرف الملاك الابيض

» لم هذا السبات الطويل
الجمعة يوليو 07, 2017 2:53 pm من طرف عاشق قول الحق

» معرض اعمال عاشق ايجيبت
الجمعة يوليو 07, 2017 2:45 pm من طرف عاشق قول الحق

» لماذا انهارت المنتديات العامة
الجمعة يوليو 07, 2017 1:53 am من طرف Top Master

» عوووودة ^_^
السبت فبراير 04, 2017 12:06 am من طرف رفيدة الاسلمية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 47 بتاريخ الأربعاء سبتمبر 16, 2015 9:56 pm

شاطر | 
 

 قصة تاجر البندقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تاجر البندقية

avatar

تاريخ التسجيل : 30/08/2015
البلد : سوريا

سوريا
عدد المساهمات : 6

مُساهمةموضوع: قصة تاجر البندقية   الأحد أغسطس 30, 2015 6:23 am

هي ايضا من روائع الكاتب الكبير وليام شكسبير وهي رواية كوميدية

كوميديا "تاجر البندقية" (1600) م‏

شخصيات الكوميديا.‏
1ـ أنطونيو: تاجر البندقية.‏
2ـ باسانيو: صديق أنطونيو.‏
3ـ شايلوك: مرابي يهوديّ.‏
4ـ جسيكا: ابنة المرابي اليهودي.‏
5ـ لورنزو: حبيب جسيكا.‏
6ـ برسيا: فتاة يطلب يدها باسانيو.‏
7ـ نرسيا: صديقة برسيا.‏

يحبّ باسانيو برسيا ويطلب من صديقه أنطونيو نقوداً من أجل التقدم لطلب يد برسيا، ولكن نقود أنطونيو كلّها تحت رحمة البحر إذ أرسل سفنه للتجارة فطلب أنطونيو من باسافيو أن يقترض في البندقية مالاً وهو سيكفله.‏

يطلب باسانيو من اليهوديّ شايلوك ثلاثة آلاف دقي لمدة ثلاثة أشهر، وطلب اليهوديّ توقيع الصك من قبل أنطونيو وفي حال عدم الوفاء فإنّه سيقتطع رطلاً من لحمه في أيّ مكان من جسده، لأنّ أنطونيو كان قد احتقر اليهودي شايلوك سابقاً.‏

ولدى اليهودي ابنة اسمها جسيكا تحبّ فتى اسمه لورنزو ومستعدة للهرب معه ومعها نقود أبيها، وهربت ابنة اليهودي مع حبيبها بعد أن سرقت أباها، فلقد سرقت ألماستين وأخذ أبوها يصيح ويبكي.‏

ولقد ترك والد برسيا ثلاثة صناديق، الصندوق الأول ذهبي، والآخر فضي، والثالث رصاصي، يوجد في أحد الصناديق رسمها، ومن يعثر على رسمها يتزوجها، وترى صديقة برسيا واسمها نرسيا أن الفقر مثل الغنى كلاهما يتعب الإنسان، وفتح أمير مراكش الصندوق الذهبي فوجد فيه هيكل ميت، وورقة كتب عليها بعض أبيات الشعر.‏

والأمير الآخر الذي أراد أن يحصل على برسيا هو أمير أراغون الذي يفتح أحد الصناديق، ووجد فيه رأس أبله وأبيات شعر.‏

والشروط الثلاثة في فتح أحد الصناديق:‏
1ـ لا يخبر أحداً بالصندوق الذي يقع عليه الاختيار.‏
2ـ إذا لم يجد رسمها يمتنع بعد ذلك عن الزواج بغيرها.‏
3ـ لا يعترض على قدره، ويعود أدراجه مباشرة.‏

ويغرق مركب أنطونيو في عرض البحر، ويفتح باسانيو الصندوق الرصاصيّ فيجد رسم برسيا وأبيات شعر. وفي يوم عرسه تصله رسالة من أنطونيو ويخبره فيها أنّ اليهودي يطلب حياته وتقدم لـه برسيا المساعدة المالية.‏

لا يوافق الدوق على هذا القضاء وتدخل نرسيا وبرسيا في زي عالم حقوقيّ، ومن قبل العلامة في الحقوق ويرفض شايلوك ثلاثة أضعاف المبلغ لأنه كما يقول أدى القسم. وأراد أن يقتطع رطلاً من لحم أنطونيو من أقرب نقطة من قلبه، ولكن القاضي حذره أن عليه أن يقتطع رطلاً بالتحديد لا أكثر ولا أقل، دون أن تسيل نقطة دم واحدة، لأنه بموجب الصك يجب اقتطاع رطل، وفي حال مخالفة نص الصك فإنّ المرابي سيقتل وستصادر أمواله، ويوافق المرابي آنذاك على الحصول على ثلاثة أضعاف المبلغ الذي أقرضه، إلا أنّ القاضي يرفض، ويوافق شايلوك على استرجاع المبلغ دون زيادة، إلا أن القاضي لم يوافق أيضاً لأنّ المرابي اتبع وسائل منحرفة، ويرى القاضي أنّ أموال المرابي يجب أن تعود للدولة.‏

ويعطي شايلوك أمواله كلّها لابنته وزوجها، وتطلب برسيا التي تمثل دور القاضي، من باسانيو خاتماً، فرفض في البداية لأنّ زوجته أهدته إياه، ووافق على ذلك عندما طلب منه أنطونيو، وعندما عاد إلى البيت كانت برسيا التي مثلت دور القاضي قد سبقته إليه، وطالبته بالخاتم، فقال لها أنه أهداه للقاضي.‏

وتقول برسيا لباسانيو عن الخاتم:‏
"برسيا: وأنت لو علمت قيمة ذلك الخاتم.. ولو أدركت أن شرفك مرتبط بألا تتخلى عنه.. وأنا الآن على ثقة من أنّ الخاتم إنما أهدي إلى امرأة.." ويجيبها باسانيو: "باسانيو: لا يا سيدتي، أقسم بشرفي، وبحياتي أنّ الذي أخذ الخاتم ليس امرأة، بل عالم حقوق.." . وكما نعلم بأنّ عالم الحقوق هذا لم يكن إلا برسيا نفسها، التي أعادت إليه الخاتم وطلبت منه المحافظة عليه.‏

تدعو كوميديا "تاجر البندقية" (1600) الناس إلى الصدق والإخلاص والأخلاق الرفيعة، والمحبة التي يجسدها أنطونيو وباسانيو وبرسيا، وكما تدعو الكوميديا الآخرين للابتعاد عن الجشع والطمع، والربا والحقد التي يجسدها شايلوك.‏

ولكن شكسبير (1564 ـ 1616) المسرحيّ العبقري، لم يصور لنا شخصية شايلوك تصويراً ساذجاً، فشايلوك حقود لأنّ أنطونيو كان قد احتقره، والشخصية الرئيسية هنا هي شخصية أنطونيو، الذي وافق على توقيع صك يقضي باقتطاع رطل من لحمه من أجل تلبية طلب صديقه باسانيو، فهو يتفانى في صداقته.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وادي الحقائق

avatar

تاريخ التسجيل : 30/08/2015
البلد : الاردن

الاردن
عدد المساهمات : 2

مُساهمةموضوع: رد: قصة تاجر البندقية   الأحد أغسطس 30, 2015 7:09 am

معلومات رائعة
ومفيدة
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النسر الابيض

avatar

تاريخ التسجيل : 03/09/2015
ذكر
البلد : سوريا

سوريا
عدد المساهمات : 3

مُساهمةموضوع: رد: قصة تاجر البندقية   الخميس سبتمبر 03, 2015 7:54 pm

قصة رائعة
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو عمر

avatar

تاريخ التسجيل : 24/05/2015
ذكر
البلد : سوريا

سوريا
عدد المساهمات : 13

مُساهمةموضوع: رد: قصة تاجر البندقية   الأحد أكتوبر 04, 2015 11:39 pm

قصة رااااائعة وجميلة ومعبرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة تاجر البندقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلى دليل :: بدايات و محطات واستراحات :: كان ياما كان-
انتقل الى: